رياضة الفروسية التاريخية وأنواعها

 

تابع موقعنا ليصلك كل جديد

 رياضة الفروسية التاريخية وأنواعها

تعدّ رياضة الفروسية من أقدم الرياضات وأعرقها تاريخياً حيث عهدناها منذ أمدٍ بعيد إلى يومنا هذا وتعتبر أحد أجمل الرياضات عبر العصور وفي مختلف الحضارات العالمية.

اختلف الباحثون حول تاريخ ترويض أول حصان وامتطائه  ولكن قدروا المدة الزمنية بفترة ٣٥٠٠ قبل الميلاد كما عثروا على هيكل عظمي لحصان يعود لعام ٢٥٠٠ قبل الميلاد يوجد أثار لجام على أسنانه في إشارة لاستخدامه في تلك الفترة.

رياضة الفروسية التاريخية وأنواعها

وتنقسم رياضة الفروسية إلى عدة أنواع سوف نقوم باستعراضها سوياً .

اولاً : قفز الحواجز

ويعتمد مبدأ هذه الرياضة على التنقل بين الحواجز والقفز فوقها لاختبار قدرة تحمل الحصان وسرعته ومرونته وتقيم العلاقة بين الفارس والحصان ، ويعتمد الفائز بناءً على اقل عدد أخطاء وامتناع الفرس عن القفز فوق أحد الحواجز وسرعة اتمام الدورة.

ثانياً : الديرساج

حيث يعرفه الاتحاد العالمي للفروسية أنه " أهم تعبير عن تدريب الخيول "

فهو يعتمد على قيام الفارس والخيل بأداء سلس من الحركات المحددة عبر الذاكرة الذي ينتج عبر التدريب المتواصل لتطوير الخيول وأدائها وتوطيد علاقتها مع الفارس.

ثالثاً : البولو

وهي رياضة جماعية شبيهة في المبدأ بكرة القدم ، مبدأها يعتمد على قيادة كرة صغيرة من البلاستيك أو الخشب عبر مطرقة طويلة وتسجيل الأهداف في فريق الخصم.

يتكون كل فريق في هذه الرياضة من أربعة خيالين مع مساعديهم وأظن أنّ البعض شاهد الأمير الإنكليزي ويليامز يمارس هذه الرياضة.

رابعاً : الروديو

وتشتمل هذه الرياضة على شقين هما الركوب بدون سرج وركوب البرونك.

بالنسبة لركوب الخيول بدون سرج فهي تعد أعنف نشاطات رياضة الفروسية حيث يقوم الفارس بامتطاء الخيل بدون سرج ويحكم على الراكب بناءً على سيطرته على الفرس وتوازنه وعلى التقنية المستخدمة.

أما القسم الثاني والمعروف بالبرونك فهو شبيه برياضة ركوب الثيران حيث يتنافس المتسابقون فيما بينهم لمعرفة من يمكنه تقديم أفضل أسلوب أثناء ركوب الخيل المتمردة ويتم الحكم على الراكب بناءً على تناغم حركاته مع حركات الحصان الجامح والمدة التي يبقى فيها صامداً فوق صهوة الحصان .



google-playkhamsatmostaqltradent