أنواع البصمات في جسم الإنسان

 

تابع موقعنا ليصلك كل جديد

 أنواع البصمات في جسم الإنسان

أنواع البصمات في جسم الإنسان


تعتبر البصمات من بديع خلق الله سبحانه وتعالى والتي تميز كل إنسان عن الآخر، حيث ان كل انسان يملك بصمة خاصة به تميزه عن غيره وتتيح له الاحتفاظ بوثائقه الرسمية السرية في أماكن آمنة دون العبث بها، وتتميز جميع البصمات بكونها ثابتة لا تتغير مع التقدم في السن ولا تزول بسهولة إلا في حال الحروق الشديدة، إذ أنها تؤثر نوعا ما على بصمة الإصبع ولا يتم التعرف من خلالها عندئذٍ على هوية الشخص المجهول، و سنتعرف سويةً في هذا المقال على أنواع البصمات وكيفية الكشف عنها وأهميتها:

 

بصمات الأصابع:

تعتبر بصمة الاصبع من العلامات المميزه والفريده لكل انسان، اذ انه لا يمكن أن توجد بصمتين متوافقتين في البصمة ذاتها، وغالباً ما تستخدم بصمة الإبهام.

ويكمن دور بصمات الأصابع بتمييز هوية الشخص في الوثائق الرسمية وغيرها، وفي علم الجرائم يتم التعرف على هوية الشخص المجرم من خلال آثار بصمات أصابعه على الادوات المحيطة في مكان الجريمة مثل الطاولة أو الكرسي أو الحائط. ويمكن استخدام بصمات الأصابع في الكشف عن ضحايا الكوارث والحروب عقب حدوثها.

ويمكن الكشف عن بصمات الاصابع من خلال نثر مسحوق ناعم يشبه البودرة على المكان الذي يمكن ان يكون قد لامسه المجرم او الشخص المطلوب معرفة هويته وعند نثر هذا المسحوق يلتصق بالمفرزات التي يفرزها جلد الإنسان من عرق وزيوت وغيرها، و بعد الانتظار لعدة دقائق تصبح هذه البصمات مرئيه ويتم نقلها عن طريق وضع شريط لاصق شفاف فوقها ثم ازالته بهدوء عن طريق خبراء مختصين إلى المختبر لفحصها والكشف عن هوية الشخص من خلال السجلات الموجودة عند المعنيين، ولا يستغرق الأمر الكثير من الوقت حتى يتم الكشف عن هوية هذا الشخص ومن هو.

 

بصمات الأذن:

مع تقدم الدراسات الحديثة العلمية تم إثبات أن بصمات الاذن لا تقل أهمية عن بصمه الاصبع وحتى أنها أكثر أهمية، إذ أن بصمة الاصبع يمكن التلاعب بها بطريقة أو بأخرى من قبل اشخاص محترفين في السرقة أما بصمة الاذن فهي تأخذ شكل وهيكل ثابت لا يتغير مع تقدم السن ابداً.

 ويتم الكشف عنها باستخدام بعض البرامج الحديثة تحت إشراف خبراء مختصين بالكشف عن بصمات الاذن لانها تختلف عن بصمة الإصبع وتبلغ نسبة صحتها 99.6%.

 

بصمات العين:

جميعنا نلاحظ أن الشركات الحديثة في الدول المتقدمة تستخدم كمعيار للأمن لديها بصمات العين بالإضافة لبصمات الأصابع ولكن الغالبية العظمى تكون بصمات العين. وكذلك جميعنا نلاحظ الاختلاف في العين بين الشخص والآخر إما من خلال لون  قزحية العين أو شكل رسمه العين. وقد اثبتت كل الدراسات الحديثة أن بصمة العين تكون فريدة من نوعها حتى بين التوائم الحقيقية، حيث قد تبدو من الخارج رسمه العين متشابهة ولكن الاختلاف يكمن في حدقة العين.

يتم أخذ بصمات العين من خلال النظر مطولاً في عدسة الكاميرا المخصصة لتسجيل بصمات العين وتقوم هذه الكاميرا في تحليل شبكية العين، والتقاط صورة لها.

وعند حدوث أي خلل بالأمن والاشتباه في أي شخص يتم مقارنة صورته مع السجلات المخزنة سابقا عن بصمات العين من خلال الضغط على زر معين في جهاز تسجيل البصمة وخلال دقائق إما تكون النتيجة ايجابية اي يعني ان البصمة متطابقة أو أن تكون النتيجة سلبية يعني أن الشخص المتهم بريء.

 

بصمات المشي:

أغلبنا نميز شخص قادم نعرفه من خلال طريقة مشيته او صوت دعسات أقدامه دون أن ننظر ونلتفت إليه، حتى أن اغلب الدراسات الحديثة أثبتت أن لكل إنسان طريقته الخاصة في المشي والخطوات والمسافة بين كل خطوة وأخرى ولا يمكن أن تتشابه مع مشية أبيه ولا أمه ولا أي أحد، حتى ولو تشابهت قليلاً لكنها لا يمكن أن تتطابق تماماً، وقد أرجع العلماء ذلك إلى أن كل إنسان يضم تصميم فريد بتركيبة عظامه وعضلاته وتوزعها وتواضعها مما ينتج عنها تفرد في شكل المشي والخطوات.

 

بصمات الصوت:

يتميز كل إنسان بصوت يميزه عن أقاربه، أمه، أبيه وغيرهم من الاشخاص، وذلك لأنه يتميز بخصائص فريدة عن غيره من حيث خروج الصوت نتيجة اهتزاز الأوتار الصوتية بفعل هواء الزفير في الحنجرة، ويتم ذلك بمساعدة عضلات مجاورة تحيط بها 9 غضاريف صغيرة تشترك جميعها مع اللسان والحنجرة والشفاه لتخرج طبقات صوتية تميز كل إنسان عن غيره.

ويتم الكشف عن بصمات الصوت حتى لو تحدث الشخص بكلمة واحدة فقط من خلال برامج تحليل الصوت بإشراف خبراء تقوم بتحويل الصوت إلى ذبذبات مرئية.

وتستخدم في الدول المتقدمة في البنوك والشركات المتقدمة.

 

بصمات الرائحة:

معظمنا شاهد الكلاب البوليسية في الافلام والمسلسلات وحتى في الواقع والتي تقوم بتتبع روائح أشخاص معينين من خلال قطعة ملابس او شرشف او غيرها، وكذلك الطفل الرضيع في الشهر الاول او الايام الاولى من حياته لا يستطيع الرؤية بل يتبع الروائح كتمييز رائحة أمه او رائحة أبيه، وذلك أُثبت علمياً انَّ لكل شخص رائحة مميزة تنتج عن تفاعلات كيميائية وبيولوجية في خلايا الجلد وتكون هذه التفاعلات حسب العمر وحسب جنس الشخص ان كان ذكر أو انثى.

 

بصمات الوجه:

تختلف بصمات الوجه من شخص إلى آخر بإختلاف عظام وعضلات الوجه وتركيبتها حتى بين التوائم الحقيقية.

وتستخدم اليوم بصمات الوجه في الاجهزه الحديثه مثلاً كرمز حماية او للدخول على الشركات الكبرى في الدول المتقدمة، أو في البنوك من قبل الموظفين مثلاً أو العملاء بهدف الاحتفاظ بالوثائق السرية والرسمية.

وتتم عملية مسح بصمة الوجه من خلال وقوف الشخص أمام الماسح لعدة ثواني حيث يقوم الماسح بأخذ صورة عن الوجه ومطابقتها مع البصمات المأخوذة سابقاً.

 

بصمات الأسنان:

بعد القيام بالعديد من الدراسات العلمية على جسم الإنسان، تم التوصل إلى بصمة مميزة فيه ألا وهي بصمة الأسنان، المتفردة في خصائصها الكيميائية والاشعاعية والتشريحية، حيث تختلف من شخص لآخر بالتعرجات وطبيعة ترتيبها وشكلها الخارجي. والتي تفيد في تحديد هوية الشخص في حالة تشوه الوجه في الحروق الشديدة او الحروب أو الكوارث الطبيعية وغيرها من الظواهر التي تؤدي إلى اختفاء معالم الوجه.

ويمكن من خلال بصمات الأسنان تحديد المنطقة التي نشأ فيها الشخص وعمره او تحديد الحالة التي مر بها الشخص قبل وفاته سواء ان كان يدافع عن نفسه من خلال ملاحظة آثار جلد عليها او غيرها.

 هذا ليس كل شيء فقد قامت العديد من الدراسات العلمية حول جسم الإنسان والتي تمكنت من إثبات أن جسم الإنسان بشكل عام يمتلك العديد من البصمات، و منها البصمات الدماغية و التي يتم معرفتها باستخدام الموجات الكهرومغناطيسية على الدماغ، و البصمات الكهربية للقلب بل وبصمات التعرق أيضاً، فلكل منّا تركيبة فريدة في رائحة عرقه ترجع لنوعية طعامه و غدده، والبصمة الوراثية لفحص تطابق الأبوة أو بعد وفاة الشخص واختفاء معالم وجهه، يمكن مقارنة بصمته الوراثية مع بصمة أحد الوالدين الذي قد بلّغ عن اختفاء ابنه سابقاََ. فـ سبحان الخالق العظيم.


google-playkhamsatmostaqltradent