8 خطوات لجعل طفلك قادرا على تحمل المسؤولية في المستقبل

 

تابع موقعنا ليصلك كل جديد

8 خطوات لجعل طفلك قادرا على تحمل المسؤولية في المستقبل

8 خطوات لجعل طفلك قادرا على تحمل المسؤولية في المستقبل


تحمل المسؤولية

تماما كالحركة والمشي و الكلام، تعد المسؤولية أمرا ضروريا لابد أن تحرصي على تلقين طفلك إياه، حتى يكون قادرا على تحمل المسؤولية عندما يكبر.

8 خطوات

في هذا المقال نستعرض معكم  8 خطوات لتربية طفل في المستوى المطلوب من القدرة على تحمل المسؤولية.

  1. عودي طفلك على الانفاق من مصروفه الشخصي حيث أن تشجيع الطفل على الانفاق من مصروفه الخاص على الفقراء و المحتاجين سينمي بداخله حب العطاء و القدرة على التعاطف مع الاخرين وسيجعل منه شخصا قادرا على تحمل المسؤولية في حياته المستقبلية.
  2. شجعيه على مساعدتك في أعمال المنزل: عودي طفلك أن له دورا أساسيا في القيام ببعض الأعمال المنزلية السهلة كترتيب غرفته بعد الانتهاء من اللعب أو أن يضع طبقه في حوض الغسيل بعد انتهائه من الأكل أو طي جواربه و غير د ذلك من الأعمال البسيطة.
  3. اجعليه يتبرع بملابسه القديمة: يعد التبرع للغير من القيم النبيلة التي يجب غرسها في نفس الطفل. يمكنك تعويد طفلك على هذه القيمة النبيلة عبر تبرعه بملابسه المستعملة، اجعليه يشاركك في تجهيز وتوصيل الملابس المتبرع بها ليدرك قيمة عمله و يستشعر سعادة التبرع للغير.
  4. اروي له القصص المشجعة على تحمل المسؤولية: تجنبي أسلوب التلقين المباشر، بل احرصي على غرس القيم الإيجابية بداخله عن طريق الأغاني القصص و الحكايات والأفلام الكرتونية،هذه الوسائل تتناسب مع عقل الطفل ويستجيب معها بشكل أفضل.
  5. شجعيه على ممارسة الرياضة الجماعية: شجعي طفلك على ممارسة الرياضات الجماعية  ككرة اليد وكرة القدم وكرة السلة و غيرها من الرياضات الجماعية، هذه الرياضات ستنمي في نفس طفلك مهارة التعاون مع الاخرين  والعمل الجماعي لتحقيق هدف معين بالإضافة إلى تنمية الشعور بالمسؤولية لديه.
  6. علميه قيمة الأمانة و المحافظة على ممتلكات الغير: علمي طفلك أن عليه المحافظة على ممتلكات الاخرين وعلى الممتلكات العامة في المدرسة أو النادي أو الشارع أو المواصلات العامة.
  7. علمي طفلك الاعتماد على النفس: أخبري طفلك أنه إنسان مسؤول وأنه قادر على تحمل المسؤولية و التغلب عل التحديات التي تواجهه، علميه الاعتماد عل نفسه في القيام بواجباته المدرسية، أو ارتداء حذائه مثلا  وأضيفي مسؤوليات بسيطة بشكل تدريجي كلما كبر سنه.
  8. اغرسي في نفس طفلك قيمة الوقت: وذلك من خلال تربيته على تقسيم وقته بين الأنشطة الرياضية و الدراسة و الترفيه. سيعزز التزامه بمواعيد التمارين الرياضية ضمن فريقه من شعوره بالمسؤولية وينمي بداخله قيمة الوقت.  


google-playkhamsatmostaqltradent