اليوجا والعلاج النفسي .. كيف تساعدك اليوجا على مواجهة الصعاب ؟

 

تابع موقعنا ليصلك كل جديد

اليوجا والعلاج النفسي .. كيف تساعدك اليوجا على مواجهة الصعاب ؟

اليوجا والعلاج النفسي .. كيف تساعدك اليوجا على مواجهة الصعاب ؟

تعد اليوجا ممارسة قديمة يمكن أن تساعدك على تخفيف التوتر وتحافظ على نشاطك وتركيزك طوال يومك.

لاستخدام اليوجا للبقاء بصحة جيدة، ما عليك سوى الحصول على بساط والتزام لممارستك بضع دقائق كل يوم.

بمرور الوقت، ستلاحظ أن عضلاتك أقوى وأن جسمك يعمل بسلاسة أكبر.

ابحث عن مكان مريح

يمكن أن تساعد التنفس الخاصة باليوجا والتأمل على تهدئة عقلك وإرخاء جسدك، خاصةً عندما تشعر بالتوتر.

للحصول على هذه الفوائد، ابحث عن مكان هادئ وهادئ مع القليل من عوامل الإلهاء.

بينما يكون من المريح أن تمارس التأمل في حديقة عامة، إذا كنت مبتدئًا، فقد ترغب في أن تكون في مكان أكثر خصوصية حتى تتمكن من الاسترخاء التام.

ابدأ بالجلوس في وضع جلوس مريح، إما القرفصاء أو على كرسي مع وضع قدميك على الأرض.

ابدأ بالتنفس العميق

سيساعدك التنفس العميق على الاسترخاء والتركيز.

استنشق ببطء وعمق من أنفك إلى أعماق صدرك، تخيل أنك تملأ رئتيك ببطء من الأسفل إلى الأعلى.

عندما تستنشق بقدر ما تستطيع، توقف للحظة لتقدير الشعور برئتيك ممتلئة بالهواء.

ثم قم بالزفير ببطء من فمك، مع التفكير في إطلاق الهواء من رئتيك من الأعلى إلى الأسفل.

توقف مرة أخرى عندما تنفث كل الهواء قبل بدء الشهيق مرة أخرى، استمر في هذه الدورة، مع التركيز على أنفاسك.

استخدم تقنية أنفاس النار

 استنشاق النار هو أسلوب تنفس قوي يمنحك الطاقة، استخدمه بشكل خاص عندما تجد نفسك تفقد التركيز في أثناء النهار.

ابدأ بالتنفس الطويل والعميق، بدلاً من التوقف والزفير ببطء.

ستدفع الهواء خارج رئتيك بسرعة وبقوة خارج فمك، بمجرد زوال معظم الهواء في رئتيك، استنشق على الفور أكبر قدر ممكن من الهواء بقوة.

اشغل عضلات البطن لدفع الهواء للخارج عند الزفير، مع كل دورة تنفس، حاول الشهيق والزفير بشكل أسرع قليلاً.

جرب التأمل الموجه

يمكنك أن تأخذ دروسًا في التأمل الإرشادي، أو ابحث عن تسجيلات التأمل الإرشادية المجانية عبر الإنترنت.

قد تتضمن التسجيلات أيضًا موسيقى هادئة أو مؤثرات صوتية أخرى تساعد على الاسترخاء.

أغمض عينيك وركز على الصوت، متخيلًا الصور التي يخبرك بها الصوت في عقلك. 

تمنحك التأملات الموجهة شيئًا للتركيز عليه، الذي يمكن أن يكون مفيدًا عندما تبدأ للتو في التأمل وليس لديك ممارسة لتصفية ذهنك.

كرس ممارسة منتظمة للتأمل لمدة 5 إلى 10 دقائق في اليوم، إما في الصباح أو في المساء قبل الذهاب إلى الفراش.

بمرور الوقت ستلاحظ اختلافًا في مستويات القلق لديك وتركيزك الذهني ووضوحك.

وختامًا -عزيزي القارئ- فإن ممارسة اليوجا تحتاج وقتًا طويلًا حتى تبدأ في جني ثمارها، فلا تتعجل واصبر حتى تنال استرخاءًا وسلامًا نفسيًا طوال حياتك. 



google-playkhamsatmostaqltradent